جامعة النجاح الوطنية تواصل تقدمها على مستوى العالم وتحتل المرتبة الاولى فلسطينياً والسابعة عربياً

تقرير: خالد مفلح، تصوير: محمد مرشد

واصلت جامعة النجاح الوطنية تقدمها على مستوى جامعات العالم في التقييم العالمي للجامعات والذي يرصده موقع Webometrics الالكتروني الاسباني المتخصص في تتبع حركة مواقع الجامعات العالمية الأكثر تقدما في مجال الأبحاث والدراسات والتقارير والصفحات الالكترونية على مستوى العالم.

وقد حققت النجاح تقدما آخر بحفاظها على المرتبة الأولى فلسطينيا والسابعة على مستوى العالم العربي من بين سبعمائة جامعة وقعت تحت الاختبار في العالم العربي، ووقوعها من بين ال 5% الأولى على مستوى اثنين وعشرين ألف جامعة ومؤسسة تعليمية في العالم.، وقد تقدم الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة بالشكر من جميع العاملين في الجامعة الذين واصلوا الليل بالنهار ووضعوا كافة إمكانياتهم لتبقى جامعة النجاح الوطنية في مقدمة الجامعات الفلسطينية والعربية على مستوى العالم.



وأكد الأستاذ الدكتور رامي حمد الله،  خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء في مكتبه وجمعه بالعديد من الصحفيين العاملين في مختلف وسائل الإعلام العاملة في المحافظة أن الجامعة أنهت كافة الاستعدادات لاستقبال العام الأكاديمي الجديد 2011/2012 بعد إجازة عيد الفطر السعيد، وأضاف أ.د. حمد الله إن الجامعة تستقبل العام الجديد بفتح العديد من التخصصات التي تلبي حاجة السوق الفلسطيني والعربي ومن هذه التخصصات بكالوريوس إذاعة وتلفزيون وبكالوريوس العلاقات العامة والاتصال وماجستير دراسات المرأة بالإضافة لبكالوريوس هندسة التخطيط الحضري.

وقال أ.د. حمد الله إن الجامعة تمنح الآن 74 برنامج بكالوريوس و42 برنامج ماجستير وبرنامج دكتوراه في الكيمياء، وأوضح د. حمد الله ان الجامعة بصدد طرح برنامج دكتوراه في الفيزياء خلال الأشهر القريبة القادمة بالإضافة إلى ان الجامعة ستسمر في فتح برامج دكتوراه أخرى.

وأشار رئيس الجامعة إلى انه  تقدم للجامعة نحو 8000 طلب للالتحاق فيها وان الجامعة ستستقبل 4000 طالب جديد من المتقدمين.

المستشفى التعليمي:

وخلال المؤتمر قال الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة إن مستشفى النجاح الوطني التعليمي يعتبر نقلة نوعية للطب في فلسطين، وأشار إلى ان هذا المستشفى سيعمل ضمن اتفاقية يتم من خلالها نقل المستشفى الوطني اليه، وبين ان الجامعة قطعت شوطا هاما على صعيد تجهيزه وتأمل ان يشهد منتصف العام 2012  تشغيل عدد من الاقسام في مستشفى النجاح الوطني التعليمي، وبين ان هذا المستشفى الذي يعد الأضخم في الوطن ستكون قدرته الاستيعابية 428  سريرا في مراحله النهائية.

وعلى صعيد التطور العمراني في الجامعة قال أ.د. حمد الله ان الجامعة انهت العمل في كلية زايد للتمريض وسيتم العمل بها مع بداية العام الأكاديمي 2012 وستنتقل إليها كليات التمريض والبصريات والطب وهي بدعم كامل من مؤسسة زايد، وقد تقدم الدكتور حمد الله بالشكر لمؤسسة زايد لدعمها لهذه الكلية، واضاف  د. حمد الله ان الجامعة ستقوم ببناء معهد دراسات أمراض الاطفال وخاصة مرض التوحّد وهذا المركز سيتم بناؤه بتبرع من احد رجال الاعمال في الخارج وسيتم تنفيذ العمل فيه بتعاون ما بين الجامعة ومؤسسة التعاون. كما سيتم بناء مبنى المراكز العلمية.

وفيما يتعلق بانتخابات مجلس اتحاد الطلبة قال رئيس الجامعة ان الانتخابات ستجرى في الأسبوع العاشر من الفصل الأول من العام 2012. وفي مجال القروض قال ان الجامعة مستمرة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بتقديم القروض للطلبة وقد استفاد من البرنامج هذا العام نحو 5000 طالب وطالبة من الجامعة.


وتحدث الأستاذ الدكتور رامي حمد الله عن برنامج التقييم المؤسسي   IEP وهو احد برامج اتحاد الجامعات الأوروبية وقد كان شاملا لمختلف جوانب العمل المؤسسي في الجامعة، وقد أبدى الفريق الأوروبي إعجابه بأداء الجامعة وأكد أن جامعة النجاح الوطنية تتفوق في بعض المجالات فيها على نظيراتها الأوروبية.

وعن برنامج الكفاءات في الجامعة قال أ.د. حمد الله أن الجامعة تعمل على برنامج الكفاءات لتأهيل الطلبة لتدريبهم لسوق العمل من خلال  العمل على صقل شخصية الطالب بما يحتاجه سوق العمل.

وتطرق الأستاذ الدكتور رامي حمد الله إلى ما ورد في بعض مواقع الإعلام الالكترونية حول الادعاء بقبول طالب راسب في الثانوية العامة في كلية الهندسة في الجامعة. وقال “إن هذه الادعاءات خلال تلك المواقع جاءت على خلفية قيام الجامعة بفصل طالبين قاما بأعمال مخالفة لأنظمة وتعليمات الجامعة بتاريخ 28/6/2011 وحاولت الجهة التي ينتمي إليها الطالبين بمحاولات عديدة وضاغطة لإعادة هذين الطالبين، ولما لم يفلحوا في محاولاتهم حاولوا الإساءة للجامعة بعدة وسائل ومنها الادعاء أعلاه” واستغرب رئيس الجامعة كيف يتم التعامل من قبل هذه المواقع مع هذه الإشاعة.

وذكر الأستاذ الدكتور رامي حمد الله إن آليات القبول في الجامعة تتم بناء على قوانين وأنظمة واضحة معمول بها في الجامعة وانه  وتسهيلا على الطلبة الجدد والراغبين بالالتحاق بأي من كليات الجامعة تفتح الجامعة باب تقديم طلبات الالتحاق فيها قبل ظهور نتائج امتحان الثانوية العامة، وأضاف أن بعض التخصصات لها علاقة بالقدرات الفردية وبالتالي فهناك ضرورة لعقد امتحان قدرات مبدئي بالاستناد إلى إيصال طلب الالتحاق الذي قدمه الطالب للجامعة، وبناء على ذلك لا يعتبر الطالب مقبولا في أي من التخصصات إذا اجتاز امتحان القدرات إلا بعد تقديم كافة الوثائق الرسمية.

وأوضح أ.د. حمد الله آليات وإجراءات التسجيل في الجامعة حيث يتطلب من الطالب الملتحق بالجامعة تقديم الوثائق المطلوبة وهي كشف علامات الثانوية العامة الأصلي أو صورة مصدقة عنه، وشهادة ميلاد أصلية أو صورة مصدقة عنها، وصورة شخصية حديثة، وصورة عن الهوية الشخصية، بالإضافة إلى كشوف العلامات المدرسية لآخر ثلاث سنوات دراسية (لطلبة الثانوية العامة2008  ولجميع طلبة الثانوية العامة/ دراسة خاصة).

وأكد أن جامعة النجاح الوطنية تعمل بكل شفافية واستقامة وأنها ماضية نحو تحقيق أهدافها السامية في خدمة المجتمع الفلسطيني وتزويده بالكفاءات البشرية المؤهلة والقادرة على حمل رسالته وبناء مؤسسات دولته القادمة.

Advertisements

One comment on “جامعة النجاح الوطنية تواصل تقدمها على مستوى العالم وتحتل المرتبة الاولى فلسطينياً والسابعة عربياً

تفضـل بكتابـة رأيـك!

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s